المترجم .. هيكتور !!

بلال علام

الأربعاء 08-02-2017 PM 07:16

المترجم .. هيكتور !!

بلال علام

الأربعاء 08-02-2017 PM 07:16
بلال علام

عندما تولي هيكتور كوبر مهمة تدريب المنتخب الوطني في مصر ، قلت بأن شروط نجاحه هو عدم إعتماده على الكلام الذي يصله من جهازه المعاون، والسبب الرئيسي الذي دفعني لأن أقول ذلك حقيقة هو تاريخ هذا الرجل الغريب في أغلب محطاته وصداماته مع أشهر لاعبي العالم وأمهرهم والذي جعله دائماً مخطيء في حقهم والسبب هو ثقته العمياء في من حوله.

كوبر رجل تقليدي في طريقة لعبه، لم يغير خطته من عام ١٩٩٦، بل وأضف عندك نقطة مهمة هو أنه رجل صدامي من الطراز الأول، مع أنه يبدو لك غير ذلك، ولست طبيباً نفسياً لأعقب على ذلك، ولكن من تاريخ هذا الرجل يتضح لك أنه يتصدر المشهد ويأخذ أحكاماً أغلبها عاطفية مع جهازه ويتورط في خصومات هو في غنى عنها.

كوبر محاط برجلين، أولهما الخلوق أسامه نبيه الذي أخطأ في حق نفسه وحق المنتخب عندما إستدعى أحد لاعبي الوسط وسأله وورطه عندما طلب منه تحديد اللاعب الذي يرتاح للعب بجواره، وعندما أجابه اللاعب بسذاجته المعهوده، ورط نبيه نفسه في الحكم على اللاعب الأخر، بل ودفع كوبر لإخراجه من حساباته نهائياً، حتى وإن كان كوبر على عدم وفاق مع نبيه في رأيه في هذا اللاعب، إلا أنه إستبعده نهائياً والمصيبة بأن هذه القصه إنتشرت بين لاعبي المنتخب كلهم سواء !!

ثاني رجل في الجهاز والمتحكم الحقيقي فيه هو محمود فايز، المترجم المطرود مع ماتورانا من النصر السعودي، بعد ترجمة خاطئة في مواقف كثيرة، بعد تدخلات كثيرة في المباريات إرضاءاً لطموحاته وأحلامه لأن يكون يوماً ما مدرباً لكرة القدم، حتى أن أحد لاعبي النصر السعودي قال نصاً عند رحيله: إرتحنا منه ومن تفريقه المتعمد بيننا وبين المدرب !!

فايز شخصية ضعيفة، وهذا لا يعيبه إطلاقاً، لكن أن يعوض ذلك بلدغات وتسديدات تحت الحزام، هنا نتوقف ونتحدث، بحكم اللغة بينه وبين كوبر، نجده متحكم تحكماً مباشراً في كل صغيرة وكبيرة تصل لكوبر، بل هو حلقة الوصل بينه وبين أغلب الإعلاميين الشباب في طرح وجهات نظر المدرب وتحديده لآلية العمل والتعامل معهم، ناهيك عن أنه سبب رئيسي في توتر علاقة كوبر ببعض اللاعبين وأغلبهم إستبعدوا، وهذا كله بدوافع شخصية بأنه لا يريد لاعبين ذو شخصية قوية داخل المنتخب وهذا بدا واضحاً في المعسكر الأخير الذي جعله فايز مسرحاً للصحافة والإعلان دون أي توجيه أو تنبيه من إدارة المنتخب.

سياسة الإقصاء التي يتبعها كوبر سياسة غبية ومهينة، فعندما يخطيء لاعب قومه، نبهه، عاقبه .. ولكن لا تذبحه، ولا تعطي أحكاماً سريعة دون إعادة نظر.

كوبر تورط في أمم أفريقيا، نعم صعد للنهائي بأداء دفاعي بحت وممل، نعم المعيار هو المشوار والنتائج، نعم كنا فاقدين للأمل وهو من أحياه من جديد، ولكن صراحة همة وحماسة ورجولة اللاعبين كانت هي العامل الرئيسي والمهم في ذلك حتى وإن كنا على أعصابنا أمام المغرب وبوركينا فاسو .

الساده الأفاضل المهتمين بالكرة في مصر، أعني منهم الاعلاميين المشككين في رأيي، هذا منتخب بلادي، وثقوا بأنني لا أنتقد كوبر أو أهاجمه طمعاً في منصبه، بل أنا أمارس جزء من حقوقي الإعلامية والوطنية في إبداء رأيي، لذا أرجوكم خذوا كلامي بعين الإعتبار، وخلصونا من المترجم العابث في أوراق المنتخب، بل وأعيدوا لنبيه جزءاً من كرامته التي جعلتكم تتجاهلوه وتركضوا سريعاً نحو فايز الذي نجح في ما يريد وفرق بينه وبين اللاعبين، والخوف من أن يفرق بينه وبين المدرب، بل وثقوا بأنه ليس كل ما يسمع يقال، بل كل ما يقال لابد له من إثبات وهذا ما سأعلمكم عنه فور حصولي عليه .

عم كوبر، دعواتنا لك ولمنتخب مصر، راجع حساباتك في سياستك الإقصائيه، واعف عند المقدرة، وسر في طريقك فإننا لك لمن الداعمين.

مقالات متعلقة
تعليقات الفيسبوك
مقالات الرأي

أحمد عبدالباسط

الأهلي "مش فوق الجميع"

خالد بيومي

ما نتمناه

أحمد عبدالباسط

أبوتريكة يعتذر لأبيه

بلال علام

أهلاً بالعرب