الأربعاء 11-01-2017 PM 05:08

بالرغم من أن المنتخبين المصرى والمالى التقيا عدة مرات على الصعيد الودى خلال السنوات الماضية ، إلا أن ثلاث مباريات رسمية فقط جمعت الفريقين على مدار التاريخ ، كان نصيب "نسور مالى" منها الفوز فى مباراتين مقابل فوز وحيد للفراعنة.

المواجهة الرسمية الأولى كانت فى القاهرة فى 9 أبريل عام 1993 ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية 1994. وحقق المنتخب المصرى الفوز بهدفين مقابل هدف، حيث سجل هدفى "الفراعنة" كلا من حسام حسن وياسر عزت .

المواجهة الرسمية الثانية كانت فى باماكو فى 25 يوليو 1993 فى ختام التصفيات ذاتها، وحقق المنتخب المالى الفوز بهدفين لهدف، وسجل أحمد الكأس هدف مصر الوحيد.

أما المواجهة الثالثة، فكانت المباراة الوحيدة التى جمعت مصر ومالى بكأس الأمم الإفريقية 1994.

كان المنتخب المصرى قد بلغ دور الثمانية من البطولة بعد احتلاله المركز الأول فى المجموعة الثانية التى ضمت كل من نيجيريا والجابون.

وحقق منتخب الفراعنة فوزأ عريضاً على الجابون برباعية نظيفة، قبل يتعادل سلبياً أمام نيجيريا، فى حين فازت نيجيريا على الجابون بثلاثية دون رد، ليتصدر المنتخب المصرى المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق هدف وحيد عن المنتخب النيجيرى.

دخل المنتخب المصرى بقيادة مدربه الكابتن طه إسماعيل، مباراة مالى منتشياً بإنطلاقته الرائعة فى الدور الأول ، لكن لاعبو منتخبنا الوطنى تسابقوا فى إهدار العديد من الفرص أبرزها فرصتين للنجم أيمن منصور فى الشوطين الأول و الثانى.

وفى الدقيقة 64 من عمر المباراة، ومن ضربة حرة غير مباشرة يحرز منتخب مالى هدف المباراة الوحيد عبر سومايلا تراورى الذى ارتقى للكرة عاليا ليضعها فى شباك الحارس أحمد شوبير، ليودع منتخبنا الوطنى منافسات البطولة.

و أكمل منتخب مالى مشواره إلى الدور قبل النهائى، قبل أن يخسر برباعية نظيفة أمام زامبيا.

دخل منتخبنا الوطنى اللقاء بتشكيل مكون من : أحمد شوبير – أشرف قاسم – إسلام فتحى – فوزى جمال – حمزة الجمل – طلعت منصور – أحمد الكأس – ياسر ريان – محمد فكرى الصغير – بشير عبد الصمد – أيمن منصور.

و حل محمد رمضان بديلاً لأيمن منصور فى الدقيقة 62 .

و مثل المنتخب المالى فى تلك المباراة كلا من : عثمان فاروتا – موسى كيتا – عمر جينودو – سيكو سنجارى – موديبو سيديبيه – عبد الله تراورى – إبراهيم سورى توريه – عثمان سومانو – أمادو باثى ديالو – سومايلا تراورى – فيرناند كوليبالى.

 

تعليقات الفيسبوك