أهلاً بالعرب

بلال علام

الخميس 16-02-2017 PM 09:08
بلال علام

"بالرياضة ترتقي الأمم" هذه الجملة الأكثر إنتشاراً والأقل فاعلية في مجتمعنا الرياضي في مصر، فكرة القدم في مصر كانت ولازالت هي مصدر مهم وأساسي في تحسن نفسية المصريين حتى وإن كانوا يعانون من ضغوط الحياة التي أصبحت جزءاً رئيسياً من حياة المجتمع.

ودون الخوض في الأسباب لأنني رجل رياضة لا أفقه الاقتصاد أو السياسة، فإنني ألوم على الوسط الرياضي في مصر تجاهله للحدث العظيم المقرر إقامته في الصيف، وهو بطولة دوري أبطال العرب.

الإتحاد العربي مشكوراً برئاسة أخي وصديقي العزيز صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن خالد صمم على إقامة البطولة في مصر، بل ودعم خطوة أن تقوم قناة مصرية برعايتها، أضف عندك المكتسبات التي ستجنيها هذه البطولة من أجل مصر وإقتصادها.

ومن الأن لابد لنا كرياضيين مصريين أن نسوق لبلدنا بشكل إيجابي من خلال دعمنا لها بالشكل الصحيح بعيداً عن النفاق والرياء، ناهيك بأنها ستكون ملتقى حقيقي للشباب العربي الأجمع، حيث أن الفرق المشاركة ستكون صفوة لا يستهان بها.

مصر بحاجة لهذا الحدث، وكذلك الشركات المصرية والملاعب والعماله وكل عناصر المجتمع ستكون مستفادة بشكل كبير، ولا أنوي هنا سوى أن أوجه رسالة للسفهاء الذين تمنوا خسارة المنتخب كي يقولوا بأن هذا هو واقع مصر وسفهوا وقللوا من فرحتنا سوى بشيء، حب الأوطان لا يرتبط بشخص، لا يرتبط بجماعه، لا يليق بشخص حاقد يتبنى عداءاً لنجاح الوطن، سنسير، ستنجح البطولة بإذن الله، وستكون مصر هي منار الرياضه لعودة البطولة التي غابت متعتها عننا منذ عام ٢٠٠٩.

الرياضة المصرية تراجعت بشكل كبير خلال العامين الماضيين، ولكن الجميع يعلم بأنها ليست بأيدينا، ولكن سبحان الله نمنح الأن فرصة حقيقية لإثبات أنفسنا، فعلينا جميعاً التوافق والتسويق لها بإظهار إمكانياتنا وترك عيوبنا التي لا أراها مصيبة كما يروج لها البعض.

زملائي الصحفيين والإعلاميين، يداً بيد لندعم البطولة، كتفاً بالكتف لنري مصر مننا خيراً، فالرياضه إقتصاد، وبها إن دعمنا بلادنا سنرتقي بها، وستعود قيمتنا وشأننا بين الأمم.

فاكس سريع : الرأي لا يتغير بقدر ما يتغير الفكر، بواطن أمور كثيرة تكون لنا غامضة في بدايتها، ولكن عندما تكتمل الرؤى وتتضح الصور، فإن القناعات تتجه إما للطريق الصحيح أو الخاطيء، كثيراً ما نخطيء، ولكن علينا أن ننحاز للمسار الصحيح حتى لا نفقد هويتنا.

هذه رسالة أوجهها لكن من أخطأ في حق الرياضة المصرية وكابر في تعديل قناعاته !!

مقالات متعلقة
تعليقات الفيسبوك
مقالات الرأي

أحمد عبدالباسط

الأهلي "مش فوق الجميع"

خالد بيومي

ما نتمناه

أحمد عبدالباسط

أبوتريكة يعتذر لأبيه

بلال علام

أهلاً بالعرب